ԱՌԱՋՆՈՐԴԱՐԱՆ ԻՐԱՔԻ ՀԱՅՈՑ

مطرانية الارمن الارثوذكس في العراق

المطرانية

مرور مائة عام على تأسيس مكتبة مكنزي

تأسست مكتبة مكنزي العريقة عام ١٩٢٠ في شارع الرشيد وهي اقدم مكتبة في العراق تمتاز بسمعة كبيرة في الاوساط الثقافية والعلمية. كان جهود يرفانت نيرسيس بيدروسيان تاجر الكتب العراقي الارمني صاحب مكتبة مكنزي وخلفيته الثقافية واضحا في تطوير الجانب العلمي والثقافي في العراق حيث اكتسبت المكتبة شهرة مرموقة عكست الجانب الثقافي والعلمي والحضاري على الصعيدين المحلي والعالمي في التعامل مع الكتب ذات المواضيع المتنوعة وفي المجالات العلمية والتعليمية والثقافية وبالعديد من اللغات وكانت مكتبة مكنزي المصدر الوحيد في العراق لتجهيز جميع الجامعات العراقية والمؤسسات التعليمية والمدارس بالكتب العلمية والأكاديمية من دور النشر العربية والعالمية وكان لها دورا بارزا في التحصيل العلمي لجميع شرائح المجتمع من اطباء ومهندسين وحقوقيين وصيادلة ومؤرخين وصحفيين وادباء وفنانين واكاديميين. انتقلت مكتبة مكنزي إلى زوجته  أليس انترياسيان بيدروسيان حيث كان جهودها واضحا في الاستمرار لنشر العلم والثقافة من خلال توفير الكتب الأكاديمية والثقافية والعلمية والأدبية وبلغات مختلفة بالاضافة الى مجال الترجمة في مختلف الاختصاصات . واستمرت المكتبة في مسيرتها الثقافية بجهود ابنتيهما ليرنيك يرفانت بيدروسيان / اربيك يرفانت بيدروسيان حيث حرصتا على الاستمرار في ابقاء مكتبة مكنزي صرحا علميا ثقافيا وحضاريا ورمزا شامخا. وبمناسبة الذكرى المئوية للدولة العراقية كان حضور مكتبة مكنزي بارزا مشٍرِفا ومرموقا.

Print Friendly, PDF & Email
%d مدونون معجبون بهذه: